قصة ملكة الثلج وملكة النار للأطفال

قصص الأطفال هي أفضل وسيلة لتعليم الطفل كل ما تريده، ففي أثناء تسلية الطفل بقصة قصيرة للأطفال يمكن أن تغرس بداخله قيمة أو صفة حسنة أو تنزع منه صفة سيئة.

قصة ملكة الثلج وملكة النار للأطفال

ولذلك فإننا الآن في موقع كيدز ستوريز المتخصص في قصص الأطفال نقدم لكم قصة ملكة الثلج وملكة النار وهي قصة مسلية ومفيدة للصغار ويمكن أن تحكيها لطفلك قبل النوم، فتابع معي عزيزي القارئ الصغير والكبير.

احكي لطفلك: قصة الأميرة النائمة

قصة ملكة الثلج وملكة النار

في مكان بعيد كانت هناك مملكة صغيرة تدعى "مملكة النور" تحكمها ملكة طيبة يحبها شعبها لأنها تحكم بينهم بالعدل وتوفر لهم كل ما يحتاجونه في حياتهم، ويدافعون عن مملكتهم سويًا ضد أي عدو يحاول السيطرة عليها.

وفي مكان قريب داخل الغابة كانت تعيش ملكة الثلج الشريرة، فقد طردها شعبها من مملكتها لأنها ذات قلب بارد كالثلج ولا تحب أحد وظلمت الجميع في فترة حكمها، فقد كانت تحكم "مملكة النور" قبل تلك الملكة الطيبة.

كانت ملكة الثلج تحقد على مملكة النور والملكة الجديدة لهم وترغب في الانتقام من الجميع، وقد كانت تمتلك قوة سحرية تستطيع من خلالها تحويل أي شيء إلى جليد متجمد لا حياة فيه، فقررت أن تهاجم المملكة وتحولها كلها إلى ثلج.

بالفعل نفذت ملكة الثلج الشريرة خطتها وهاجمت مملكة النور فجأة وحولت البيوت والأشخاص إلى جليد، ولكن الملكة الطيبة استطاعت الهرب منها إلى داخل الغابة، فسيطرت تلك الشريرة على المملكة وجلست على عرشها.

في داخل الغابة كانت هناك سيدة عجوز تعرف الكثير من الأمور الغامضة، وأثناء هروب الملكة الطيبة وصلت إلى كوخ تلك العجوز وأخبرتها بما حدث لمملكتها وأنها ستحاول حتى تستعيدها من تحت سطوة ملكة الثلج الشريرة.

فكرت السيدة العجوز وأخبرت الملكة أن لديها حل ولكنه صعب ويمكن أن يعرض حياتها إلى الخطر، ولكن الملكة لم تتردد لثانية واحدة ووافقت أن تحاول من أجل شعبها، فإن نجحت كان بها وإن خسرت حياتها فستكون راضية طالما أنها خسرتها من أجل مملكتها وشعبها.

نفذت الملكة الطيبة كل تعليمات السيدة العجوز حتى وصلت إلى مكان مظلم يسكنه تنين سحري عملاق، وكانت هذه الخطوة الأخيرة والتي تحتاج فيها أن تتعرض لنفخ ناري من فم التنين حتى تتحول إلى ملكة نار وتستطيع مواجهة ملكة الثلج.

عندما شعر التنين بوجود شخص قريب منه بدأ يهاجم كل شيء حوله حتى كاد أن يقتل الملكة بضربات ذيله، ولكن لحسن الحظ أخيرًا نفث التنين النار باتجاهها فتحولت بفضل هذه النار المسحورة إلى ملكة النار الطيبة.

عادت ملكة النار إلى مملكتها وهاجمت ملكة الثلج واستمرت معركتهم لساعات، فقد كانت كل واحدة منهما تحاول السيطرة على الأخرى، وفي النهاية انتصر العدل ونجحت ملكة النار من هزيمة ملكة الثلج وأذابت الجليد من البيوت والأشخاص وعادت الحياة لطبيعتها في مملكة النور.

عاش الجميع في سعادة وهناء وازداد حب الشعب للملكة الطيبة التي عرضت حياتها للخطر من أجلهم ولم تتخلى عنهم وتهرب بعيدًا، وانتهت ملكة الثلج وانتهى الشر الذي كانت تسيطر به على كل من يقابلها.

اقرأ أيضًا: قصة علي بابا والاربعين حرامي للأطفال.

الدروس المستفادة من قصة ملكة الثلج وملكة النار

والآن يا صغاري الأعزاء هل فهمتوا المعنى والدروس المستفادة من قصة ملكة الثلج وملكة النار؟ حسنًا سأخبركم بها:

  • تعملنا من قصة ملكة الثلج وملكة النار أن الحق والعدل سينتصران في النهاية ولكن الأهم أن نكون في جانب الحق.
  • يمكن أن يتعرض الشخص الطيب إلى الظلم والخسارة لبعض الوقت ولكن ذلك لا يعني أنه لن ينتصر، فهذه فترة مؤقتة وسينتصر لا محالة.
  • يجب أن نستخدم قوة مناسبة لقوة عدونا حتى نتمكن من الدفاع عن أرضنا ووطننا وحماية شعبنا.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق