قصة بينوكيو الدمية الخشبية | قصص أطفال مكتوبة

قصة بينوكيو من قصص الأطفال الممتعة جدًا والتي يحبها الصغار ويتعلقون بأحداثها وشخصياتها وخاصة شخصية الدمية الخشبية "بينوكيو" بطل القصة الذي تحول من مجرد دمية إلى طفل صغير حقيقي.

قصة بينوكيو الدمية الخشبية | قصص أطفال مكتوبة

فهل تحب أن تعرف معنا ماذا حدث للدمية الخشبية وكيف تحولت إلى طفل حقيقي ولماذا كان أنفه يزداد طولًا؟! إذن فلنبدأ معًا في قراءة قصة بينوكيو التي يقدمها لكم موقع كيدز ستوريز في السطور التالية.

اقرأ أيضًا: قصص أطفال | سنو وايت والأقزام السبعة

قصة بينوكيو الدمية الخشبية | قصص أطفال مكتوبة

هناك في قرية صغيرة كان يعيش نجار كبير في السن بمفرده في منزله بعد أن تُوفيت زوجته ولم يكن لديه أولاد منها، فكان ذلك العجوز المسكين يعاني من الوحدة كل يوم.

وفي أحد الأيام صنع العجوز دمية خشبية جميلة لطفل صغير وقرر أن يحتفظ بها لنفسه ويعاملها كأنها ابن حقيقي له، فقد أحب الرجل هذه الدمية بشدة، حتى أنه كان يتحدث إليها أثناء عمله أو وهو يتناول الطعام وحتى قبل النوم.

بينوكيو والنجار العجوز

في يومٍ ما، مرت ساحرة في الليل وسحرت الدمية الخشبية وجعلتها مثل الأطفال الحقيقيين، تتحرك وتأكل وتشرب وتتكلم، وفي اليوم التالي عندما وجد النجار دميته تمشي في المنزل، تفاجئ في البداية وصرخ من دهشته ثم اقترب منها وحاول أن يتحدث إليها فقال: "مرحبًا بك يا بينوكيو، كيف حالك؟".

فأجابه الطفل الخشبي وقال: "أنا بخير يا أبي"، ففرح الرجل لأنه لأول مرة في حياته يناديه أحد بأبي، ونشأت بينه وبين الدمية الخشبية علاقة حب وأبوة حقيقية وقرر أن يرسل ابنه إلى المدرسة ليتعلم كباقي الأطفال.

كان بينوكيو فتى ذكي ومشاغب وفي يوم ما وأثناء ذهابه إلى المدرسة رأي عرض مسرحي في السيرك وأعجب به وبدلًا من أن يذهب إلى المدرسة بالأموال التي معه، دفعها مقابل تذكرة السيرك ليدخل ويشاهد عن قُرب.

عندما رآه مدير السيرك فتعجب كيف لدمية خشبية أن تتحرك وتتكلم وتفهم كل شيء، فقرر أن يحبسه في السيرك ليعرضه للمشاهدين مقابل المال، فهو سيجني الكثير عندما يعرف الناس أن لديه دمية خشبية لديها روح مثل الإنسان الحقيقي.

بينوكيو الدمية الخشبية

حاول بينوكيو الهرب ولكنه عندما خرج من السيرك تاه في الغابة بمفرده، فجلس يبكي لأنه لم يعد يستطيع العودة إلى بيته ووالده، وفي تلك اللحظة مرت الساحرة الطيبة وسألته عن سبب بكاءه وماذا يفعل في الغابة بمفرده!

عرف بينوكيو أنه أخطأ عندما ذهب إلى السيرك بدون إذن أبيه، فقرر أن يكذب على الساحرة حتى لا تخبر والده أو تعاقبه، فقال لها أن مجموعة من اللصوص هم من أحضروه إلى الغابة وأخذوا منه جميع أمواله التي كان سيذهب بها إلى المدرسة.

لم ينتهي بينوكيو من كلامه حتى تفاجئ بأنفه يمتد للأمام ويزداد طولًا، فقالت له الساحرة: "أنا أعرف أنك تكذب يا بينوكيو، ولذلك فإن أنفك يزداد طولًا كلما كذبت".

قصة الدمية الخشبية

شعر بينوكيو بالإحراج وأخبرها بما حدث بالفعل وأنه نادم على ذلك حقًا، فساعدته الساحرة الطيبة ليعود إلى بيته وأخذت منه وعدًا بأن يكون فتى صالح ولا يكذب أبدًا ولا يهرب من دروسه ومدرسته كما فعل اليوم.

مرت الأيام والساحرة تتابع الدمية الخشبية بينوكيو فوجدته قد أصبح فتى جيد وينفذ تعليمات والده ولا يفعل أي شيء خاطئ ولا يكذب، فقررت أن تحوله إلى طفل حقيقي وليس دمية خشبية متحركة كما هو الآن، وفرح الأب بشكل ابنه الجديد كثيرًا وعاشوا معًا في سعادة وهناء.

قصة الدمية الخشبية بينوكيو

اقرأ معنا: مجموعة قصص تعليمية للاطفال قصيرة ومتنوعة

الدروس المستفادة من قصة بينوكيو الدمية الخشبية | قصص أطفال مكتوبة

بعد أن قرأنا معاً قصة بينوكيو الدمية الخشبية وعرفنا أحداث القصة وماذا حدث مع بينوكيو وكيف تحول إلى فتى حقيقي صالح، الآن نتعرف على الدروس المستفادة من قصة الأطفال المسلية تلك وهذه الدروس هي:
  • لا تكذب أبدًا لأن الكذب تصرف سيء لا يحبه الله ولا يحترم الناس الكذاب.
  • احرص على حضور دروسك ولا تغيب عن مدرستك لأي سبب ولا تنشغل في اللعب عن مذاكرتك.
  • استمع إلى تعليمات ونصائح والديك لأنهم أكبر منك ويعرفون الصواب من الخطأ ويبحثون عن مصلحتك.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق