افضل قصص اطفال مكتوبة هادفة ومفيدة لجميع الأطفال

قصص اطفال مكتوبة للاطفال الصغار، حيث تعتبر قصص الاطفال من الأشياء الهادفة التي تساعد الطفل على تنمية مهاراته وتسليته في وقت الفراغ، حتى يفعل شئ مفيد له، ومن خلال موقع كيدز ستوريز ستجد العديد من القصص المكتوبة التي يمكنك قراءتها في أي وقت تريد.

قصص اطفال مكتوبة

وستجد مع نهاية كل قصة للاطفال مكتوبة الدرس المستفاد من القصة، ليتعلم الطفل مع نهاية كل قصة موعظة جديدة تفيده في حياته، ويا أصدقائي الصغار لتكون تلك القصص من ضمن ذكرياتكم عندما تكبرون، فهي بنا نبدأ ونقرأ.

قصص اطفال مكتوبة (قصة المعزة الذكية والثعلب المكار)


كان ياما كان، كان هناك معزة صغيرة حلوة وجميلة وشاطرة وذكية وتسمع كلام والدتها، قالت لها الأم في إحدى الأيام بأنها سوف تتركها في المنزل من أجل الذهاب إلى السوق لشراء متطلبات المنزل، طلبت المعزة الصغيرة من الأم أن تذهب معها إلى السوق ولكنها رفضت وقالت لها أن السوق مزدحم والجو اليوم شديد الحرارة، لذلك عليكي الجلوس في البيت حتى لا تتعبي.

طلبت الأم قبل مغادرتها للتسوق من المعزة الصغيرة أن تنظف المنزل وتنتظرها حتى تأتي، وبالفعل سمعت الكلام وجلست تنظف البيت، وكان الثعلب المكار يراقب المنزل من بعيد، ورأى المعزة الكبيرة وهي تخرج من المنزل.

بدأ الثعلب المكار يقترب من المنزل حتى يأكل المعزة الصغيرة، وطرق على الباب وقلد صوت المعزة الكبيرة، حتى تفتح المعزة الصغيرة له باب المنزل، ولكنها كانت شاطرة وذكية وقالت له لن افتح هذا ليس صوت أمي، أنت الثعلب المكار، وفكرت المعزة الذكية في فكرة ممتازة حتى تُبعد الثعلب المكار عن المنزل.

يمكنك قراءة أيضًا: قصص أطفال متنوعة وحواديت مسلية للاطفال.

قالت له المعزة كيف تكون انت أمي، وهي قدميها بيضاء مثل الدقيق؟ والدقيق موجود في محل الفطائر، وبهذا ذهب الثعلب إلى محل الفطير ووضع على رجله دقيق حتى تكون رجله بيضاء، ولكن البائع لم يكن موجود ولم يشاهد الثعلب ويضربه مثلما كانت تخطط المعزة الصغيرة، وعاد بذلك الثعلب مرة أخرى إليها، وطلب منها فتح الباب.

قالت له المعزة لا أنت لست أمي، فهي فروتها سوداء مثل تراب الفرن الموجود عند الفران، ولكن الفران كان موجود ومسك الثعلب المكار وضربه كثيرًا، وسمعته المعزة الصغيرة وهو يقول إلحقوني وقالت هذا هو جزاء الكذاب يا ثعلب يا مكار.

نظرت المعزة من الشباك وقالت له أنا رأيتك من الشباك وأعلم انك الثعلب المكار، وحتى لو لم تكن الثعلب لم أكن لأفتح الباب، لأني وعدت أمي بذلك، وأنا أسمع كلام ماما، جاءت الأم وحكت لها المعزة الصغيرة كل شيء، وبذلك يا أصدقائي المعزة الصغيرة شاطرة وجميلة لأنها سمعت كلام أمها.

قصص اطفال مكتوبة (قصة كتاكيتو وحنفية المياه)


يحكى أن كتاكيتو كتكوت صغير، وفي يوم من الأيام وهو يلعب سمع صوت مياه تنقط، جرى بسرعة وذهب إلى حنفية المياه فوجدها هي السبب، نظر إلى الحنفية وقال هذه نقط بسيطة للغاية، ولا تستاهل أن أغلق الحنفية، وعندها طلبت منه أمه أن يغلقها، ولكنه قال لن يحدث شئ فهذه مجرد نقط مياه فقط.

أخذته والدته إلى الخارج وجعلته يرى جبل كبير وقالت له هل تعرف كيف تكون هذا الجبل، وكان رد كتاكيتو أنه لا يعلم، ردت أمه عليه وقالت حبات الرمل الصغيرة تكونت مع بعضها وكونت هذا الجبل الكبير، وتقط المياه التي تراها قليلة لو تجمعت مع بعضها يمكنها تكوين نهر كبير.

بعدما فهم كتاكيتو كلام أمه ذهب مُسرعًا إلى الحنفية لكي يغلقها جيدًا، ولكنه انشغل بلعبته وأجل غلق الحنفية قليلاً، ولكنه بعد اللعب ومن شدة الإرهاق نام ونسي أن يقفل الحنفية، وظلت تنقط طوال الليل وغرق البيت بالمياه، واستيقظ كتاكيتو على صوت أمه وهي تصرخ، وكان كتاكيتو مكسوف منها كثيرًا.

اعتذر عما بدر منه وساعد أمه في تنشيف وتنظيف المنزل، ثم ساعدها في ملئ الخزان بالمياه من النهر، وقد تعب كثيرًا عند انتهاء اليوم ولكنه تعلم درس لم ينساه، وهو المحافظة على كل نقطة مياه، لأن المياه أغلى شيء في الحياة ولا نستطيع العيش من دونها أبدًا.

قصص اطفال مكتوبة (قصة فلافيلو الكسلان)


كان هناك فيل اسمه فلافيلو يمشي في الغابة وسط الأزهار الجميلة وفجأة وجد الأمطار تتساقط وقال سوف أرجع لمنزلي حتى يحمي نفسه من المطر ولا يحس بالبرودة، ورجع الفيل فلافيلو إلى منزله وأغلق الباب جيدًا، وقرر عدم مساعدة أي أحد من جيرانه يطلب منه المساعدة في إخراج مياه الأمطار من منازلهم.

يمكنك قراءة أيضًا: قصة سنو وايت والأقزام السبعة.

وبعد قليل سمع صوت الأرنب ينادي عليه ويطرق الباب بقوة احتياجًا لمُساعدة فلافيلو لأن منزله كان غارق في المياه، ولكن فلافيلو بالرغم من سماعه له لكنه لم يرد عليه، وذهب الأرنب وهو حزين للغاية، وبعد قليل جاءت الزرافة تطلب مساعدة فلافيلو أيضًا، ولكنه لم يرد أيضًا، وفعل ذلك مع جميع الحيوانات التي جاءت إليه، لأنه قرر عدم ترك فرشته ومنزله الدافئ الجميل من أجل مساعدتهم.

تجمعت جميع الحيوانات وساعدوا بعضهم من مياه الأمطار، وفي ذلك الوقت كان المطر ينزل بقوة على منزل فلافيلو لدرجة الغرق، لكن كان معه في المنزل نحلة تابعت كل ما حدث، واقتربت منه وظلت تزن بجانبه بصوت مرتفع حتى يستيقظ وقالت له استيقظ يا فلافيلو بيتك بيغرق.

استيقظ الفيل فلافيلو الكسلان من النوم ووجد المياه قد وصلت لسريره، وظل يحاول إخراج المياه من منزله لكنه لم يستطيع فعل ذلك لوجده، قالت له النحلة ما يحدث لك بسبب كسلك وعدم مساعدتك للآخرين، هم الأن نائمين في أمان ودفء، وانت لا تستطيع النوم بسبب كسلك وأنانيتك وتفكيرك في نفسك فقط، وهذا جزاءك، خرج فلافيلو من منزله وقضى الليل كله في البرد والمطر وهو يخرج المياه من بيته.

لذلك يا أصدقائي يجب أن نتعلم من قصة فلافيلو حب النشاط والعمل ونبتعد عن الكسل، ونقف بجانب الجيران في وقت احتياجهم إلينا، وبذلك كل الناس ستحبنا وستساعدنا دائمًا إذا احتجنا إليهم.

قصص اطفال مكتوبة (قصة توتة والعروسة)


كان هناك بنت حميلة وصغيرة اسمها توتة، وكانت تحب اللعب كل يوم بعروستها القطن، ولكنها كانت حزينة أن بسبب أن العروسة لا تتحدث، فذهبت لوالدتها وقالت لها لماذا يا أمي عروستي لا تتحدث؟، ردت أمها عليها وقال العروسة لا تتكلم يا توتا، قال توتا ليه هي زعلانة يا ماما.

قالت الأم لها العروسة ليست مثلنا يا توتة فالعروسة لا تحزن ولا تفرح، وكانت تحزن توتة دائمًا من ذلك الرد، وكان نفسها العروسة تتكلم، وكل يوم كانت توتة تسأل أمها نفس السؤال وأمها تفول لها نفس الإجابة.

وفي أحد الأيام والدة توتة قالتلها، العروسة ممكن تتكلم لكن لو سمعتي كلامي وشربتي اللبن ونظمتي غرفتك كل يوم، توتة بدأت تسمع كلام أمها وتشرب اللبن وترتب أوضتها، وفي يوم من الأيام استيقظت توتة من النوم، ومثل ما تفعل كل يوم قالت لعروستها صباح الخير يا عروستي، ردت العروسة عليها بنفس الكلام التي قالته لها توتة.

تفاجأت توتة وقالت للعروسة انتي تتحدثين، وقالت لها العروسة نفس الكلام، وظلت تكرر كل ما تقوله لها توتة دائما، توتة كانت سعيدة للغاية بما يحدث، وظلت تتحدث مع عروستها كل يوم وتشرب اللبن وتنظم غرفتها، ولما لاحظت أمها ذلك قالت لها أنا مبسوطة منكِ للغاية يا توتة، لأنك أصبحتي تسمعين الكلام.

يمكنك قراءة أيضًا: قصص اطفال متنوعة وحكايات مسلية للاطفال.

قالت توتة لأمها أنها مبسوطة للغاية لان عروستها أصبحت تتحدث معها، بالطبع والدة توتة لم تكن تصدق، لذلك دخلت مع توتة غرفتها وقالت للعروسة ازيك يا عروسة، وردت العروسة وكررت نفس الكلام، والدة توتة فهمت ان من يتحدث هو بغبغان الجيران وليست العروسة، لأنه بيردد أي كلام بيسمعه، وظلت توتة مصدقة أن عروستها هي التي تتحدث، حتى كبرت وفهمت كل شئ.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق