قصص اطفال متنوعة وحكايات مسلية للاطفال

اليوم من خلال موقع كيدز ستوريز المتخصص في قصص الأطفال المكتوبة نقدم لكم مجموعة قصص اطفال مسلية ومفيدة، والتي يمكن أن يقرأها الطفل بنفسه أو يحكيها له والده أو والدته إذا كان صغيرًا لا يستطيع القراءة بمفرده.
مجموعة قصص اطفال قصيرة ومسلية لا تفوتها
والآن هيا بنا عزيزي القارئ لنبدأ بأول قصة أطفال وهي قصة السمكة لؤلؤة والبحر الكبير ونتعرف على مغامرة تلك السمكة الصغيرة، وبعدها قصة الولد الصغير والفيل والثعبان، وفي النهاية قصة الديك العملاق وماذا فعل مع أصدقائه وكاد أن يموت بسببه.

قصص اطفال - السمكة لؤلؤة والبحر الكبير

كان ياما كان، كان هناك سمكة صغيرة اسمها لؤلؤة، وكان دائمًا لديها فضول، وتحب أن تستكشف كل جديد وتتمشى في المحيط، وكانت تحب التعرف على أنواع السمك المختلفة والكائنات البحرية الغريبة، ولذلك كانت أمها دائمًا تحزن مما تفعله السمكة لؤلؤة، لأنها كانت لا تسمع الكلام ودائمًا ما كانت تمشي لوحدها من غير استئذان.
مجموعة قصص اطفال قصيرة ومسلية
وفي أحد الأيام ذهبت أمها من أجل الحصول على الطعام، وقالت للؤلؤة أنها ذاهبة لذلك لا تفتحي الباب لأحد ولا تخرجي لوحدك لأن المحيط في الخارج خطير على السمك الصغير الذي مثلك، ووعدتها لؤلؤة بعدم الخروج وبأنها سوف تظل في المنزل حتى رجوعها من الخارج.

جلست لؤلؤة في المنزل وكانت تحاول أن تفعل أي شيء لأنها كانت تشعر بالملل، ذهبت لؤلؤة عند الباب عدة مرات ولكنها كانت تقول في نفسها أنها وعدت أمها بعدم الخروج من المنزل، وفجأة فضول لؤلؤة دفعها لفتح الباب والخروج لاستكشاف الأشياء الجديدة.

كان الليل قد حل والمحيط خطير، خرجت لؤلؤة وظلت تستكشف كل ما هو جديد، حتى وجدت شيء من بعيد ضخم عائم في المياة، ظلت السمكة لؤلؤة تقترب منه حتى وصلت إليه، فوجدت سفينة كبيرة للغاية فانبهرت بها وحاولت لمسها، وفجأة عند لمسها وجدت نفسها في شبكة الصياد هي ومجموعة كبيرة من الأسماك الأخرى.

خافت لؤلؤة كثيرًا وبكت ونادت على والدتها، حتى سألها السمك الكبير الذي في الشبكة عن سبب وجودها هنا، وكيف لوالدتها أن تسمح لها بالمشي في المحيط ليلاً، ردت لؤلؤة وهي تبكي قائلة، بصراحة خرجت دون استئذان والدتي، وعند رجوعها للمنزل سوف تقلق علي كثيرًا، والأكيد أنها الآن تبحث عني في المحيط.

حزن السمك كثيرًا عليها، وقال أحدهم، ما دامت أم لؤلؤة تبحث عنها، فاحتمال أنها قريبة من هنا، هيا بنا جميعًا ننادي بصوت عالي، يمكن يأتي أحد وينقذنا من شبكة الصياد، وظلوا جميعًا ينادون بصوت عالي، وفي ذلك الوقت كانت أم لؤلؤة تنادي عليها هي وأسماك كثيرة في المحيط، وسمعوا صوت من بعيد يقول "أنقذونا".

ذهبت أم لؤلؤة ومعها باقي السمك، فوجدوا لؤلؤة وسمك كثير داخل الشبكة، وبدأ كل السمك في شد الشبكة، وكان السمك الكبير الذي في الداخل يساعدهم، وظلوا يفعلون ذلك حتى انقطعت شبكة الصياد، وهرب جميع السمك وشكروا أم لؤلؤة على إنقاذ حياتهم وأنهم سوف يعيشون من جديد.

قالت لؤلؤة لوالدتها، انا أسفة، الان فقط قد فهمت أن خوفك وقلقك هذا لمصلحتي، وإني في حالة عدم سماعي كلامك سأتسبب في الأذى لنفسي، لذلك لن أفعل أي شيء مرة ثانية بدون علمك يا أمي.

اقرأ أيضًا: مجموعة قصص للأطفال عن حسن الخلق - قصص واقعية لتعليم الأطفال

قصص اطفال قصيرة - قصة الولد الصغير والفيل

كان ياما  كان، كان هناك ولد يعيش مع أبيه في الغابة، وفي أحد الأيام حدث للأب حادثة منعته عن الوصول للبيت، قلق الطفل كثيرًا وظل ينتظر والده الذي تأخر عن ميعاد العودة للمنزل كثيرًا، فكر الطفل في أن يخرج ويبحث عن والده بنفسه، ولكنه لم يكن يعلم كم المخاطر التي قد يواجهها في الخارج.
مجموعة قصص اطفال قصيرة ومسلية
خرج الطفل في الصباح الباكر للبحث، وظل يبتعد عن المنزل ويبحث وينادي ولكن لا أحد يرد عليه، وأثناء ذلك وجد فيل صغير قد وقع في حفرة وباقي الفيلة يحاولون إخراجه من الحفرة ولكنهم لا يستطيعون.

أقترب الطفل الذي كان يبلغ من العمر 7 سنوات وفكر في حيلة ذكية لمساعدة الفيل الصغير على الخروج، وبالفعل جلب حبل قوي وربطه في فيل ضخم وكبير وفهم الفيل وقتها أنه ولد ودود يحاول المساعدة فقط.

بعد أن ربط الطفل الحبل في الفيل الضخم رما باقي الحبل في الحفرة ونزل به للأسفل ثم ربطه في الفيل الصغير، وجعل الفيل الضخم يسحبهم للأعلى، وبالفعل نجحت الخطة وتمت عملية الإنقاذ على خير.

ترك الولد الصغير الأفيال وذهب ليستكمل عملية البحث عن والده ولكن دون جدوى، فلم يرى أثر واحد يدله على مكانه، وأثناء ذلك وجد أمامه ثعبان كبير للغاية يقترب منه وتحدث مع الولد قائلاً له لا تخف أنا أعرف مكان والدك وسوف أدلك عليه كل ما عليك فعله هو أن تأتي معي.

لم يكن يعلم الولد الصغير أن الثعبان يضحك عليه ويريد أن يأكله، وأثناء سيرهم معًا قرر الثُعبان أن يلتهم الولد، والتف حوله ولكن قبل أن يأكله ظهرت مجموعة الأفيال وهاجمت الثعبان وأنقذت الولد الصغير منه، وكان هذا جزاء الخير الذي فعله معهم، ثم أوصلوه إلى المنزل حتى لا يتعرض له أي حيوان مفترس مرة أخرى.

عاد الولد إلى المنزل فوجد والده ومعه بعض الأصدقاء يبحثون عنه، وقال له والده ما فعلته يا ولدي كان خطر، لا تفعل ذلك مرة أخرى فأنا كبير ومهما حدث لا تفعل ما فعلته مرة أخرى.

أعتذر الولد لأبيه ووعده بعدم الخروج من المنزل دون استئذان مرة أخرى، وتقبل الأب الاعتذار وعاشوا معًا في أمان وسلام وذلك بالطبع لأن الولد الصغير سمع كلام أبيه ولم يخرج لوحده أبدًا.

نتعلم من القصة يا أصدقائي أن الخير الذي فعله الولد قد عاد إليه وتم إنقاذه من جانب الأفيال، وبالرغم من ذلك يجب قبل الإقدام على فعل أي شيء أن نستأذن الكبار أولاً، لأنهم يعلمون ما لا نعلمه.

اقرأ معنا: قصة النمل مع سيدنا سليمان من القرآن للأطفال

قصص اطفال - قصة الديك العملاق

كان يا مكان يا سادة يا كرام، كان هناك ديك اسمه الديك كوكو، كان يعيش في عشة مع مجموعة من الطيور، وكان الديك كوكو مختلف عن جميع الطيور التي تعيش معه، فكان حجمه كبير للغاية وكان ريشه ألوانه زاهية وجميلة جدًا، وكان صوته عالي وقوي وجميل.
مجموعة قصص اطفال قصيرة ومسلية
استيقظ الديك كوكو مبكرًا عن معاده المعتاد كل يوم، وظل يصدر صوت عالي للغاية، فاستيقظت الطيور على ذلك الصوت، وبدأوا يأكلون يشربون، وفجأة صرخ الديك كوكو بصوت عالي وقال لهم انتظروا ولا تأكلوا واسمعوني، فعلت الطيور كلها ما يريده الديك كوكو، وسألوه ماذا حدث؟.

نظر الديك كوكو لجميع الطيور وقال لهم أن حجمي أكبر منكم وصوتي أعلى صوت فيكم كما أن ريشيي ألوانه جميلة، كل الطيور استغربت هذا الكلام وردوا عليه وقالوا نحن نعلم ذلك ما هو الجديد؟، رد عليهم الجديد إني سوف أكون ملك عليكم جميعًا، ولم يكون أي أحد فيكم قادرًا على فعل أي شيء إلا بإذن الملك.

حتى أنه لا يوجد أكل أو شرب إلا بإذني، والان ارجعوا العشة، ولم يأكل أحد ولا يشرب إلا بعد أن أنهي الأكل والشرب، خافت جميع الطيور منه وتركوا الأكل والشرب ورجعوا إلى العشة، واستمر الحال على ذلك لأكثر من يوم، وفي أحد الأيام كان الديك كوكو يمرح ويلعب على العشة ويتباهى بجمال ريشه أمام الطيور.

وفجأة مرة واحدة وقع في بركة المياه، ظل يحاول الخروج ولكن دون جدوى، وريشه غرقه الماء وبذلك لا يستطيع الطيران للخروج، كل هذا والطيور تشاهده دون الاقتراب خوفًا منه، حتى لا يقول لهم أنهم فعلوا ذلك دون إذنه، حتى صرخ الديك كوكو وقال لهم انقذوني لو سمحتم لا استطيع الخروج من المياه.

جلست البطة تفكر عن طريقة تستطيع من خلالها إنقاذه، ومرة واحدة جاءت لها فكرة من أجل إخراجه، جلبت خشبة كبيرة وغرستها في البركة بمساعدة باقي الطيور، واستطاع الديك كوكو الخروج ونجحت فكرة البطة، وشكر البطة كثيرًا وشكر باقي الطيور على مساعدتهم له.

كان الديك كوكو مكسوف منهم ومن نفسه على ما فعله معهم، واعتذر لهم جميعًا وقال أنه من اليوم ليس ملكاً عليهم، فقد اكتشفت أنني من غيركم لا شيء، لذلك أريد أن نرجع أصدقاء مثل السابق ونعيش مع بعضنا البعض ونحب بعض مثل زمان، فرحت الطيور من كلام الديك كوكو، وبالفعل رجعوا أصحاب مثل زمان.

وعلم الديك كوكو أنه من غير أصدقائه ولا شيء، وعلم أنه يجب أن يكون متحد مع أصحابه وعلم أنه في الاتحاد قوة، وبذلك يا أصدقائي الصغار انتهت قصة الديك كوكو، التي تعلمنا منها أننا يجب أن يكون لدينا أصدقاء نحبهم ونتعاون معهم في الخير.

قصص اطفال - قصة الارنب والثعلب

يحكى أن أرنوب أرنب صغير شقي جدًا، ولا يسمع كلام أمه، وفي يوم من الأيام ماما أرنوبة خرجت من أجل شراء الطعام وقالت لأرنوب، يا أرنوب سوف أخرج لشراء الطعام، وانت أبقى هنا في المنزل العب حتى أعود، وإياك أن تفتح لأحد أو تخرج حتى لا يؤذيك أحد، قال الأرنب أرنوب لأمه حاضر يا ماما لن أخرج أبدًا.

ظل أرنوب في المنزل يلعب في المنزل لوحده حتى شعر بالملل، وبعد ذلك قال في نفسه، وما المشكلة لو خرجت للعب قريبًا من البيت ولن ابتعد عن المنزل، وبالفعل خرج من أجل اللعب، وبمجرد خروجه رأته العصفورة واقتربت من وقالت لماذا يا أرنوب لا تسمع كلام والدتك، هي دائمًا تقول لك لا تخرج من المنزل لوحدك، لأنك مازلت صغيرًا، ولكنك لا تسمع الكلام.

قصص اطفال

قال لها أرنوب أنا لست صغير أيتها العصفورة، ولا يوجد أحد قادرًا على مضايقتي، ظل أرنوب يلعب في الشارع، وبعد مرور بعض الوقت، جاء الثعلب تعلوب واقترب من أرنوب وقال له، أنا أعلم مكان مزرعة كبيرة فيها الكثير من الخس والجزر، تعال معي إلى هناك لتأكل ونلعب سويًا.

اقتربت العصفورة سريعًا من أرنوب وقالت له ارجع بسرعة يا أرنوب، تعلوب هو الثعلب المكار بالتأكيد سؤذيك، لكن لم يستمع أرنوب لكلام العصفورة وقال لها أنا وثعلوب أصدقاء، وظل يمشي مع ثعلوب حتى وصلوا إلى المزرعة، وكانت العصفورة تراقبهم من بعيد، وعند وصولهم طارت بأقصى سرعة للأم أرنوبة وحكت لها كل ما حدث.

بكت أرنوبة كثيرًا ولم تكن تعلم ماذا تفعل من أجل حماية ابنها أرنوب، وسريعًا فكرت أن تعلوب يخاف كثيرًا من الكلب روكي، ولا يقترب منهم أبدًا طوال وجود روكي بينهم، ذهبوا إلى الكلب وأخذتهم العصفورة إلى المزرعة، وعند وصولهم وجدوا تعلوب يهجم على أرنوب ليأكله.

وكان أرنوب خائف ومرعوب ويبتعد عنه، ذهب روكي ناحيتهم وعندما سمع تعلوب صوت نباح روكي خاف وجري من المكان، ذهب أرنوب لحضن ماما أرنوبة وكان خائف ومرعوب وأيضًا كان مكسوف من نفسه للغاية، لأنه لم يسمع كلامها وخرج من المنزل وذهب بعيدًا مع تعلوب.

واعتذر لأمه وقال لها سامحيني أعلم أني أخطأت خطأ كبير ولا يمكن أن أكرر ما فعلته مرة أخرى أبدًا، فقالت له ماما أرنوبة الحمد لله أنك بخير يا أرنوب، وبالتأكيد قد تعلمت مما حدث لك، وعرفت خطأك ولن تكرره مرة أخرى، واعتذر أرنوب أيضًا إلى العصفورة لأنه لم يسمع كلامها وتحدث معها بطريقة غير مهذبة، ورجعوا جميعهم لمزرعتهم الجميلة في أمان وسلام.

نتعلم من قصة الارنب والثعلب أنه يجب على الأحباء الصغار أن يستمعوا إلى تعليمات أمهاتهم وآبائهم ولا يفعلوا شيء بدون إذنهم، كما يجب أن نستمع إلى نصائح الأشخاص الصالحين الذين يحبوننا ويتمنون لنا الخير.

قصص اطفال - قصة ارنوب وتيمو المشاكس


الأرنب أرنوب نشيط للغاية ويحب عمله ويستيقظ كل يوم في الصباح الباكر ويذهب لمزرعته من أجل الاهتمام بها ويظل فيها حتى الليل، أما بالنسبة للقرد تيمو فهو قرد مشاكس ودائمًا ما يفعل المشاكل، وكل يوم يرى أرنوب وهو راكب سيارته وذاهب لمزرعته ويقول لنفسه، يمكنني قيادة السيارة أفضل من أرنوب بكثير.

كان أرنوب كل يوم بمجرد وصوله إلى المزرعة يقوم بإطعام جميع الحيوانات والطيور الموجودة فيها، وبعد ذلك يهتم بالزرع الذي يملكه، وكانت الجميع يحب ارنوب لأنه يعاملهم معاملة طيبة ويحبهم، وفي أحد الأيام ترك ارنوب سيارته ونسى المفتاح بها، وكان القرد تيمو يراقبه، وبعد أن ابتعد ارنوب عن لمكان، ذهب تيمو وأخذ السيارة وتحرك بها.

لكن تيمو كان لا يعرف القيادة، ولا عمره تعلم قواعد السواقة، ساق تيمو السيارة بسرعة كبيرة للغاية وظل يتمايل بها يمين وشمال، وخافت الحيوانات منه كثيرًا لأنهم يعلمون أن تيمو لا يستطيع السواقة، ولا عمره ركب سيارة، وظل يجري بالسيارة حتى اصطدم بسجرة كبيرة، وتدمرت السيارة من شدة الاصطدام.

خرج أرنوب ليركب سيارته لكنه لم يجدها، بلغ ارنوب الشرطة بسبب سرقة السيارة، فقبضت على القرد تيمو وتحول للمحاكمة أمام القاضي، وقال له أنت فعلت مخالفات كثيرة، سرقت سيار ارنوب ودمرتها، والمخالفة الأكبر أنك ركبت السيارة وانت لا تتقن القيادة، وكان ذلك يمكنك أن يعرض حياة الكثيرين للخطر، وأيضًا عدم حصولك على رخصة سواقة.

يمكنك قراءة أيضًا: افضل قصص اطفال مكتوبة هادفة ومفيدة لجميع الاطفال.

وبناء على كل المخالفات السابقة حكمت المحكمة على القرد تيمو لمدة شهر، مع تكلفته بجميع نفقات تصليح سيارة ارنوب، تعلم تيمو من غلطته وقرر أن يكون حكيم في تصرفاته، والتفكير أولاً قبل فعل أي شئ.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق