قصص أطفال مفيدة | قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق

قصص الأطفال لا تنتهي، وهذا ما نعرفه جميعًا في موقع كيدز ستوريز ونسعى دائمًا من أجل توفير أكبر عدد منها لأطفالنا الصغار، لذلك فهنا هو أفضل مكان تجد فيه قصص أطفال متنوعة تناسب طفلك في أي مرحلة عمرية.
قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق
وتحقيقًا لذلك فإننا اليوم نقدم لكم قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق، فتابع معي عزيزي القارئ لتتعرف على أحداث القصة والدروس المستفادة منها في السطور التالية.

قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق

كان هناك ثعلب أناني يعيش في الغابة مع الحيوانات، ولكنه كان ثعلب مكار فكانت الحيوانات تتجنبه وتبتعد عن صداقته، فهو دائمًا نواياه خبيثة وماكرة، وعندما وجد الثعلب نفسه وحيدًا بدون أصدقاء قرر أن يترك الغابة ويذهب للعيش في كهف بعيد بمفرده.

يمكنك قراءة أيضًا: قصة بيتر بان للأطفال

وفي يوم من الأيام وصلت إحدى طيور اللقلق القادمة من مكان بارد إلى مكان الكهف الذي يسكنه الثعلب، فرح الثعلب لأنه وجد من يشاركه الحياة ويصبح صديقه، ولذلك ذهب إلى طائر اللقلق بسرعة وقال لها:

أهلًا بكِ يا عزيزتي اللقلق، هل يمكن أن نصبح أصدقاء؟!

قالت طائر اللقلق: أهلًا أيها الثعلب، ولكن كيف أثق بك وأنت الثعلب المكار كما يعرف الجميع؟!

فأجاب الثعلب: بالتأكيد تستطيعين أن تثقي بي، فأنا وحيد هنا ولا يوجد لدي أصدقاء وأعتقد أننا يمكن أن نصبح أفضل صديقين.

بعد ذلك دخل كل منهما إلى بيته، وأثناء تناول الثعلب لطعامه بمفرده شعر بالملل، ففكر في صديقته الجديدة طائر اللقلق وقرر أن يدعوها إلى تناول طعام العشاء معه، فذهب إليها وطلب منها أن تأتي إلى بيته وتشاركه في تناول الطعام.

فرحت طائر اللقلق بذلك وقبلت دعوة الثعلب وذهبت معه إلى بيته، وعندما جلست أمام مائدة الطعام كانت رائحة الطعام تبدو لذيذة، وجاء الثعلب بالأكل والأطباق ووضع طبق واسع وعميق أمام طائر اللقلق وسكب فيه الحساء، ثم قال لها: أتمنى أن يُعجبك طعمه.

بدأ الثعلب في تناول الحساء الخاص به وقد كان مستمتعًا بشدة، وبينما هو منغمس في تناول طعامه كانت طائر اللقلق تنظر إلى الطبق الكبير ولا تعرف كيف ستأكل منه بمنقارها، ظلت تحاول أن تلتقط الطعام وحبات الأرز تفلت من منقارها حتى أنهى الثعلب طبقه كاملًا وهي لم تأكل سوى حبتين فقط.

غضب طائر اللقلق من الثعلب

شعرت طائر اللقلق بالغضب الشديد من الثعلب الذي لم يهتم بضيفته ولا يلاحظ أنها لا تستطيع تناول الطعام من هذا الطبق، ولكنها في النهاية ضيفته فحاولت أن تحافظ على هدوئها وقالت له: شكرًا على العشاء يا صديقي، سأذهب الآن.

في تلك اللحظة نظر الثعلب متعجبًا إلى الطبق الخاص بطائر اللقلق ثم قال: ولكن يا صديقتي طعامك كما هو تقريبًا ولم تنهيه، هل هو سيء ولم يعجبك طعمه؟ لا مشكلة، سوف أكمله عنكِ.

ولم ينتظر الثعلب حتى تخرج طائر اللقلق من بيته وتوجه فورًا إلى الطبق الخاص بها وبدأ في إلتهامه سريعًا، وعادت اللقلق وهي حزينة إلى بيتها وكانت جائعة أيضًا، بالإضافة إلى غضبها من صديقها الثعلب.
قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق
لم تتمكن طائر اللقلق من النوم بسبب حزنها وظلت تفكر فيما حدث على العشاء في منزل الثعلب ثم قالت لنفسها: أنا والثعلب مختلفان عن بعضنا، يجب أن أجعله يفهم ذلك ولكن كيف؟!

ظلت تفكر لبعض الوقت ثم جائتها فكرة ممتازة ستساعدها في تلقين الثعلب درسًا لن ينساه طوال حياته.

خطة طائر اللقلق لتلقين الثعلب درسًا لا ينساه

انتظرت طائر اللقلق حتى الصباح وذهبت إلى صديقها الثعلب وقامت بدعوته لتناول العشاء معها اليوم، بالطبع فرح الثعلب ووافق فورًا وأخبرها أنه سعيد بهذه الصداقة التي بينهما.

في المساء، ذهب الثعلب إلى منزل صديقته وهو سعيد ومتحمس، فقامت طائر اللقلق بإحضار زجاجتين طويلتين ورفيعتين ووضعت واحدة أمامها والأخرى أمام الثعلب ووضعت الأرز فيهما.

يمكنك قراءة أيضًا: مجموعة قصص للأطفال عن حسن الخلق

كان الثعلب جائعًا للغاية فحاول أن يتناول الطعام من الزجاجة ولكنه لم يتمكن من ذلك، أراد أن يشرب الماء ولكنه كان في زجاجة مشابهة أيضًا فلم يستطع أن يشرب، وفي المقابل كانت طائر اللقلق تأكل بمنقارها من الزجاجة وهي مستمتعة.
قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق
وكما حدث في منزل الثعلب ولكن هذه المرة بالعكس، فقد أنهت طائر اللقلق كل طعامها بينما الثعلب مازال يحاول أن يلتقط بعض حبات الأرز من داخل الزجاجة باستخدام شوكة طويلة ورفيعة، فسألته باندهاش:

صديقي العزيز أنت لا تأكل! ألم يعجبك الطعام؟!

فقال الثعلب: لو كان بإمكاني تناول الطعام لكنت قد تناولته، ولكن هذه الزجاجة لا تناسبني أبدًا، لقد استطعتي تناول طعامك منها بسهولة باستخدام منقارك ولكنني لا أملك منقار!

ولأن طائر اللقلق كانت تتوقع هذه الإجابة مسبقًا، قالت لصديقها الثعلب: أوه صديقي الثعلب العزيز! هل تتذكر تلك الليلة التي تركتني فيها جائعة بعد العشاء عندك وذلك لأنك استخدمت أطباق لا تناسبني على المائدة؟!

وفي تلك اللحظة عرف الثعلب غلطته وشعر بالحزن من أجل صديقته وأنه لم ينتبه لما حدث تلك الليلة فقال لها: أنا آسف حقًا يا صديقتي اللقلق، أنا لم أنتبه أنك لم تتمكني من الأكل بسبب الأطباق.

فأجابته طائر اللقلق: لا مشكلة أبدًا عزيزي الثعلب، على الأقل أنت تفهمني الآن، يجب أن نتعلم أن نحترم اختلافاتنا ونتفهمها.

ثم قامت طائر اللقلق وأحضرت طبقًا كبيرًا ووضعت لصديقها الثعلب طعامه فيه، فبدأ الثعلب في تناول الطعام وهو سعيد ومستمتع حتى أنهى وجبته كاملة.

يمكنك قراءة أيضًا: قصة الذئب والخراف السبعة

بعد الانتهاء من تناول الطعام وعندما استعد الثعلب للعودة إلى منزله خطرت على باله فكرة، فالتفت إلى صديقته وقال لها: دعيني أحمل إحدى هذه الزجاجات الطويلة الرفيعة إلى بيتي حتى إذا أتيتِ لتتناولي الطعام معي تستطيعين أن تأكلي من خلالها بسهولة.

قالت اللقلق: بالتأكيد تفضل، إنهم لا يسمونك الثعلب المكار من فراغ، ولكنك إذا استخدمت عقلك ومكرك في أشياء مفيدة كتلك فسوف تصبح أنت وأصدقائك دائمًا أكثر سعادة.

فضحك الثعلب المكار وطائر اللقلق الذكية وكانوا سعداء للغاية، وعاد الثعلب إلى بيته واستمرت صداقتهما لعدة شهور حتى جاء البرد وحان موعد هجرة طائر اللقلق إلى مكان دافئ أكثر، فودعت صديقها وغادرت.
قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق
وبما أنه أصبح وحيدًا، عاد الثعلب إلى الغابة ولكنه لم ينسى أبدًا كلمات صديقته اللقلق، ومنذ ذلك الوقت لم يعد أنانيًا، بل أصبح صديقًا جيدًا مع كل الحيوانات الأخرى.

وبعد أن غادرت طائر اللقلق وعاد الثعلب إلى وحدته، فكر قليلًا ثم قرر أن يعود إلى الغابة مع بقية الحيوانات ولكنه عاد بعد أن تعلم الدرس من صديقته ولم يعد أنانيًا واحترم اختلاف الآخرين وأصبح صديقًا جيدًا لهم.

الدروس المستفادة من قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق

كما شاهدنا أعزائي الأطفال الصغار من قصة الثعلب المكار وطائر اللقلق، فإن الأنانية أمر سيء جدًا ويجعل الجميع يبتعد عن صداقتنا ولا يحب التعامل معنا، لذلك يجب أن نفكر في الآخرين ونراعي مشاعرهم وظروفهم، فنحن لسنا جميعًا متشابهين ويجب أن نحترم هذه الاختلافات التي تميزنا عن بعضنا البعض.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق