الكهف المتكلم قصة قصيرة للأطفال قبل النوم

يقدم لك موقع كيدز ستوريز قصة قصيرة للأطفال قبل النوم تحت عنوان الكهف المتكلم، وأبطال هذه القصة القصيرة هم الأسد ملك الغابة والثعلب المكار والكهف.
قصة الكهف المتكلم
كما نعلم أن القصص القصيرة شيء جبد لتعليم الطفل الكثير من الامور، لذلك في نهاية القصة سوف تتعرف على الدروس المُستفادة من قصة الأطفال الكهف المتكلم.

قصة الكهف المتكلم

كان هناك أسد يعيش في إحدى الغابات، وفي أحد الأيام كان الأسد يسير في الغابة بحثًا عن الطعام، ولكنه ظل يبحث لعدة ساعات ولم يجد فريسة يصطادها فشعر بالتعب الشديد.

في تلك الأثناء كانت الشمس قد أوشكت على الغروب، وفقد الأسد أمله في أن يجد طعام يسد جوعه وأحس بالحسرة والخسارة تعتصر قلبه، فقرر أن يعود إلى بيته ويتوقف عن البحث هذا اليوم.

وفي طريق العودة مر الأسد بكهف جديد غير الكهف الذي يسكنه، ففكر قليلًا وقال لنفسه "ربما يكون بداخل هذا الكهف فريسة لذيذة تكفيني لهذا اليوم وتسد جوعي" فقرر الدخول إلى الكهف والبحث بداخله.
قصة الكهف المتكلم
دخل الأسد إلى الكهف ونظر في كل مكان فلم يجد أي شيء ليتناوله، فتنهد بيأس وفكر في العودة إلى الكهف الخاص به لينام حتى الصباح ثم يواصل البحث عن فريسة.

يمكنك قراءة أيضًا: قصة الملكة الصغيرة العظيمة

وعندما همَّ الأسد بالخروج من الكهف خطرت على عقله فكرة، فالليل قد بدأ والحيوانات ستعود إلى بيتها لتنام وبالتأكيد سيعود الحيوان الذي يسكن هذا الكهف وستكون فرصة جيدة للأسد أن يصطاده.

انتظر الأسد داخل الكهف بهدوء منتظرًا أن يعود الحيوان الذي يسكنه، وأثناء انتظاره لاحظ وجود صورة ثعلب فعرف أن الحيوان المنتظر الذي يعيش في هذا الكهف هو الثعلب.

عودة الثعلب المكار إلى الكهف

وكما تعرفون يا صغاري فإن الثعلب حيوان ماكر، فبعد يوم طويل قضاه الثعلب في الصيد ها هو يعود إلى كهفه ولكن بخطوات بطيئة وحذرة، وعندما اقترب من الكهف لاحظ وجود آثار أقدام الأسد التي تتجه إلى داخل الكهف فتوقف مكانه ونظر إلى الآثار فوجدها تدخل ولا يوجد آثار خارجة من الكهف ففهم أن الأسد مازال بالداخل ينتظر فريسته.

يمكنك قراءة أيضًا: قصة القلم السحري الصغير

فكر الثعلب كيف يمكن أن يتأكد من شكوكه وفي الوقت نفسه يكشف خدعة الأسد، بعد وقت قصير خطرت فكرة للتعلب وقد كانت فكرة ذكية حقًا وفرح الثعلب بها وقرر تنفيذها فوقف أمام مدخل الكهف من بعيد وبدأ ينادي قائلًا: أيها الكهف!

انتظر الثعلب لثواني ثم تحدث مرة ثانية وقال كأنه يحدث الكهف: أيها الكهف لماذا لا تتحدث لي، فعندما كنت أقول لك أيها الكهف كل يوم كنت تتحدث معي قائلاً مرحبًا بعودتك كيف كان يومك.

في تلك اللحظة ظن الأسد أن هذا الكهف يتحدث مع الثعلب كل يوم عند عودته وبسبب وجوده فإن الكهف خائف ولا يجيب على نداء الثعلب، فكر الأسد وقرر أن يتحدث هو بدلًا من الكهف وعندما نادى الثعلب مرة أخرى وقال "أيها الكهف، أجاب الأسد قائلًا:

مرحبًا بعودتك، كيف كان يومك.

عندما تحدث الأسد وتردد صوته في الكهف وخارجه، سمعه الثعلب ومعظم حيوانات الغابة القريبة من المكان ففرت هاربة خوفًا منه، ولكن الأسد ظل ينتظر في الداخل واعتقد أن الثعلب سيدخل الآن إلى الكهف بعد أن رد عليه.
قصة الكهف المتكلم
ولكن بدلًا من أن يدخل الثعلب إلى الكهف كما يظن الأسد، وقف الثعلب خارجه وقال بصوت مرتفع: يا ملك الغابة! كيف يمكن أن يتكلم الكهف؟! لقد فهمت أنك بالداخل من الآثار الموجودة أمام مدخل الكهف وقمت بهذه الخدعة لأتأكد من ذلك، وداعًا أيها الأسد.

تحرك الأسد إلى خارج الكهف ليشاهد الثعلب وهو يركض بعيدًا بأقصى سرعته لينقذ حياته حتى لا يقع فريسة بين أنياب الأسد القوي.

الدروس المستفادة من قصة الكهف المتكلم

في نهاية قصة الكهف المتكلم يجب على الطفل أن يتعلم أن يكون حذرًا في جميع تصرفاته، ولا يصدق كلام الغرباء أبدًا بدون تفكير والعودة إلى والديه وسؤالهم أولًا، وعليه الالتزام بكلام والديه والعودة مُبكرًا إلى المنزل، ولا يتأخر في الخارج أبداً، كما نتعلم أن العقل والذكاء هو أقوى سلاح يملكه الإنسان، فلولا ذكاء الثعلب لم يكن سيتمكن من كشف خطة الأسد.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق